كن انت انت ...... اينما كنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كن انت انت ...... اينما كنت

مُساهمة  FOWAN في الأربعاء يوليو 30, 2008 10:17 am

من المقبول أن تتخطى بفظاظة طابور الانتظار في جمعية تعاونية لتدفع ثمن مشترياتك أو في جهة حكومية لرغبتك بإنهاء معاملة ما؟ أو أن تردّ شخصا استأذنك بأدب أن يقف أمامك بالطابور لاستعجاله أو لظروف أخرى؟ أو أن ترد على من أخطأ بحقك دون قصد بالصياح والصراخ والتهديد والوعيد أمام الناس؟ أو أن تزعج امرأة كبيرة بالسن تسير أمامك بتأن لأنها كانت تغلق الطريق الذي تريد المرور منه؟

بالتأكيد أن الإجابة على جميع الأسئلة السابقة ستكون ( لا ) من قبل الغالبية العظمى من الناس فتلك السلوكيات ليست من الأخلاق أو الأدب، إذن لماذا يطبق الكثيرون أخلاقيات احترام الآخرين والصبر والتسامح في حياتهم كلها إلا في حال وجودهم بالسيارة!


نجد الكثير من الأشخاص الذين يؤمنون بأنه من العيب تخطي الآخرين في الطوابير لا يمانعون أبدا عندما يقودون سياراتهم من تخطي طوابير السيارات عند المنعطفات وخصوصا لفات الـ 'فوق تحت'! ونراهم يسمحون للآخرين بالوقوف أمامهم بالطابور في المستوصفات مثلا إلا أنهم يفضلون إحداث حادث مروري على أن يسمحوا لسيارة بالانعطاف من الحارة المجاورة والمرور من أمامهم ولو استخدمت الإشارة الضوئية للاستئذان منهم! كما أنهم لا يطيقون الوقوف لبضع دقائق للسماح لبعض المشاة بعبور الطريق!


كما أننا نرى من هم يخجلون أو يترفعون عن الرد على من أساء إليهم وإنما ينبهونه بلطف على خطئه في الأماكن العامة إلا أنهم لا يترددون بالضغط على آلات التنبيه لفترات طويلة باعثين الخوف والهلع في قلب من مال بسيارته عليهم بالخطأ ومزعجين مرتادي الطريق جميعا! بالإضافة إلى أنهم يعيبون على من يزعج من يسير أمامه لكنهم لا يترددون في الالتصاق بالسيارة التي تسير أمامهم دون ترك أي مسافة ثم يبدأون بفتح فإغلاق الأضواء العالية بشكل متكرر لإزاحة تلك السيارة عن طريقهم بأي طريقة حتى لو عنى ذلك الاصطدام بها!

من المؤسف أن يظن البعض أن الطريق هو ساحة حرب ينتصر فيها المسرع المتهور بينما يكون فيها الملتزم بقوانين المرور ضعيفا مهزوما، فيقودون مركباتهم بسرعة جنونية دون اكتراث لشرع أو قانون أو أخلاق معرضين حياتهم وحياة الآخرين للخطر.


إن من المهم أن يضع الإنسان بالاعتبار أن آداب التعامل مع الآخرين وأخلاق الإسلام كالرفق والأناة والعفو لا تطبق في أماكن معينة فقط بل هي أسلوب حياة للإنسان أينما ذهب وفي كل وقت، فلا يجوز أن نطبق هذه الأخلاقيات عند احتكاكنا المباشر مع الناس ونتخطاها عندما نظن أننا بعيدين عن المساءلة.


فلنكن ممن يجعل مشيه وسطا بين الإسراع والبطء وفق السرعة المحددة ويحترم الآخرين ويميط الأذى عن الطريق ويتجنب المزاح غير المقبول أثناء قيادة السيارة والذي قد يهدد حياة الآخرين، ولنكن ممن يغض البصر ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ولا يرفع صوت المذياع أو يزاحم أويضيق على المارة و لا يستخدم آلة التنبيه إلا للضرورة، ولنتحلى بأخلاق الإسلام وما أجملها من أخلاق.

avatar
FOWAN

المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 25/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كن انت انت ...... اينما كنت

مُساهمة  بنت ... عز في الأربعاء يوليو 30, 2008 1:08 pm

مشكووووووووووووووور ....


واصل تميزك وابداعاتك الرااااااااااااااائعة

_________________
avatar
بنت ... عز

المساهمات : 966
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كن انت انت ...... اينما كنت

مُساهمة  حمامة رومانسية في السبت أغسطس 02, 2008 2:39 am

يسلمووووووووووو Wink Wink Wink

مواضيعك في قمة الروعة

_________________


[b]اشكر بنت عز على التوقيع ....
avatar
حمامة رومانسية

المساهمات : 1048
تاريخ التسجيل : 15/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كن انت انت ...... اينما كنت

مُساهمة  بنت ناس ... قلبها حساس في السبت أغسطس 02, 2008 7:35 am

مشكور

_________________
avatar
بنت ناس ... قلبها حساس

المساهمات : 1127
تاريخ التسجيل : 14/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://banat-money.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى